تويتر
فيسبوك
جوجل
يوتيوب
Rss

مواعظ الرسول( صلى اللَّه عليه وآله وسلم ) لعبد اللَّه بن مسعود (2)

مواعظ الرسول( صلى اللَّه عليه وآله وسلم ) لعبد اللَّه بن مسعود (2)
  • قناة الدعاء
  • 2016-12-14 18:12
  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر جوجل بلاس
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 19
  • عدد التعليقات 0
  • -
    +

مواعظ الرسول( صلى اللَّه عليه وآله وسلم ) لعبد اللَّه بن مسعود

يا ابن مسعود [ انظر ] قول اللَّه تعالى « وَلَوْ لا أَنْ يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً واحِدَةً لَجَعَلْنا لِمَنْ يَكْفُرُ بِالرَّحْمنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفاً مِنْ فِضَّةٍ وَمَعارِجَ عَلَيْها يَظْهَرُونَ * وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْواباً وَسُرُراً عَلَيْها يَتَّكِئوُنَ * وَزُخْرُفاً وَإِنْ كُلُّ ذلِكَ لَمَّا مَتاعُ الْحَياةِ الدُّنْيا وَالآخِرَةُ عِنْدَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ » وقوله « مَنْ كانَ يُرِيدُ الْعاجِلَةَ عَجَّلْنا لَهُ فِيها ما نَشاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاها مَذْمُوماً مَدْحُوراً * وَمَنْ أَرادَ الآخِرَةَ وَسَعى لَها سَعْيَها وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولئِكَ كانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُوراً » ، يا ابن مسعود من اشتاق إلى الجنة سارع في الخيرات، ومن خاف النار ترك الشهوات، ومن ترقب الموت انتهى  عن اللذات، ومن زهد في الدنيا هانت عليه المصيبات .

يا ابن مسعود قول اللَّه تعالى « زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَواتِ مِنَ النِّساءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَناطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ » - الآيةيا ابن مسعود إن اللَّه اصطفى موسى بالكلام والمناجاة حين كان يرى خضرة البقل في بطنه من هزاله، وما سأل موسى حين تولى إلى الظل إلا طعاما يأكله من جوع .

يا ابن مسعود إن شئت نبأتك بأمر نوح نبي اللَّه إنه عاش ألف سنة إلا خمسين عاما [ يدعو إلى اللَّه ] فكان إذا أصبح قال : لا أمسى وإذا أمسى قال : لا أصبح فكان لباسه الشعر وطعامه الشعير، وإن شئت نبأتك بأمر داود عليه السلام خليفة اللَّه في الأرض كان طعامه الشعير ولباسه الشعر، وإن شئت نبأتك بأمر

سليمان بما كان فيه من الملك، وكان يأكل الشعير ويطعم الناس الحواري وكان لباسه الشعر وكان إذا جنه الليل شديدة على عنقه فلا يزال قائما يصلي حتى يصبح، وإن شئت نبأتك بأمر إبراهيم خليل الرحمن عليه السلام كان لباسه الصوف وطعامه الشعير، وإن شئت نبأتك بأمر يحيى عليه السلام كان لباسه الليف وكان يأكل ورق الشجر، وإن شئت نبأتك بأمر عيسى بن مريم عليهما السلام فهو العجب كان يقول : إدامي الجوع وشعاري الخوف ولباسي الصوف ودابتي رجلاي وسراجي بالليل القمر وصلاي في الشتاء مشارق الشمس وفاكهتي وريحانتي بقول الأرض مما يأكل الوحوش والأنعام، أبيت وليس لي شيء وأصبح وليس لي شيء وليس على وجه الأرض أحد أغنى مني .

يا ابن مسعود كل هذا منهم يبغضون ما أبغض اللَّه ويصغرون ما صغر اللَّه ويزهدون ما أزهد اللَّه، وقد أثنى اللَّه عليهم في محكم كتابه، فقال لنوح عليه السلام « إِنَّهُ كانَ عَبْداً شَكُوراً » ( 2 ) وقال لإبراهيم عليه السلام « وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْراهِيمَ خَلِيلاً » ( 3 ) وقال لداود « إِنَّا جَعَلْناكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ » ( 4 ) وقال لموسى عليه السلام « وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسى تَكْلِيماً »  وقال أيضا لموسى عليه السلام « وَقَرَّبْناهُ نَجِيًّا » وقال ليحيى عليه السلام « وَآتَيْناهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا » قال لعيسى عليه السلام « يا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلى والِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ

النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً » إلى قوله « وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي »وقال « إِنَّهُمْ كانُوا يُسارِعُونَ فِي الْخَيْراتِ وَيَدْعُونَنا رَغَباً وَرَهَباً وَكانُوا لَنا خاشِعِينَ » ( [ يا ابن مسعود ] كل ذلك لما خوفهم اللَّه في كتابه من قوله « وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ. لَها سَبْعَةُ أَبْوابٍ لِكُلِّ بابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ » قال اللَّه تعالى « وَجِئَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَداءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ ».

فناة الدعاء الفضائية

تعليقات الزوار
جمیع الحقوق محفوظة.
www.haditv.com | Powerd by : Dijlah